أشرف معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد سيدي ولد سالم اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات القديم بنواكشوط على حفل توزيع جوائز مسابقة المجلس الأعلى للشباب للمواهب الثقافية الشبابية، والتي أطلقها المجلس في إطار الفعاليات المخلدة للذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني.

وقال معالي الوزير في كلمته إن الحكومة الموريتانية تثمن مثل هذه المبادرات، التي تهدف إلى تشجيع الشباب الموريتانيين الناشطين في مجال الثقافة وغيرها من المجالات الإبداعية على الخلق والإبداع والابتكار، وذلك لما للعمل الإبداعي من دور في تنمية البلدان وإبراز قيمها.

أما رئيس المجلس الأعلى للشباب السيد محمد يحي ولد الطالب إبراهيم فقد أشاد بالأهمية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للشباب والثقافة، كما أكد على محورية الدور الاستشاري للمجلس، مستعرضا بعض الإنجازات التي قام بها المجلس منذ إنشائه، والتي كان من بينها مسابقة للابتكار سبق تنظيمها لتشجيع الشباب على الإبداع في المجالات التكنولوجية الحديثة، مبرزا أن هذه الدورة الأولى من مسابقة المواهب الشبابية جاءت لتميط اللثام عن بعض المواهب الشبابية التي تستحق الإشادة والتكريم والإبراز.

وبدوره قدم رئيس لجنة الثقافة والرياضة والترفيه بالمجلس الأعلى للشباب عضو المكتب التنفيذي جاكيتى الشيخ سك صورة عن مجريات المسابقة، مبينا أنها فتحت أمام الشباب الموريتانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35، والذين ينشطون في المجال الثقافي، مضيفا أن المسابقة تهدف إلى تشجيع الشباب على الإبداع والعطاء في المجال الثقافي، وتنمية الحس الوطني، وترسيخ القيم الإنسانية النبيلة.

وفي الأخير تم توزيع الجوائز والدروع التكريمية على الفائزين في مواضيع الشعر ، القصة القصيرة ، الفنون السينمائية والمسرحية ، المدح النبوي التقليدي وأخيرا الفن التشكيلي.